jump to navigation

الإقلاع عن التدخين ( عقاقير نباتات نصائح و نتائج ) 2011/07/30

Posted by shallwediscuss in المستطـرَف والمستظـرَف من كتابات الأصدقاء.
trackback

د. عادل برهوم

اتبع النصح والإرشاد والندوات التي توضح خطورة التدخين وفوائد الإقلاع.

أكثر السموم بيعاً و شيوعاً

” خالف النفس و ازجرها عن المحن و اتبع طريق الهدى و امشِ على السنن
إياك من بدعٍ تأتيك من عطبٍ لاسيما مافشى في الناس من تتن
مخدر الجسم لا نفعٌ به أبداً بل يورث الضّر و الأسقام في البدن
أفتى بحرمته جمعٌ بلا شططٍ فاجنح لقولهم إن كنت ذا فطنِ”

الإقلاع عن التدخين يقلل من نسبة الوفاة الناتجة عن أمراض القلب وسرطان الرئة والضيق الشعبي المزمن.

استخدام العقاقير الطبية:
1. علاج تعويضي

2. الأدوية المضادة للاكتئاب

لصقه النيكوتين
توضع لصقه النيكوتين علي الجلد واحدة كل 24 ساعة لمدة أسبوعين.

رزاز أنفي من النيكوتين
يوضع 0,5 مجم من النيكوتين في كل فتحة أنف وتستخدم بمعدل بخة أو بختين كل ساعة في حدود 8-40 بخة يومياً لمدة 3-6شهور.

3. . النباتات المساعدة

4. التصميم و لإرادة

5. نتائج الإقلاع عن التدخين

أولاً: العلاج التعويضي للنيكوتين

مآل المدخنين..!

• لصقه النيكوتين

• بخاخات النيكوتين

• كل بخة تعطي 13 ميكروجرام من النيكوتين

• والبخاخة عبارة عن جزء يوضع بالفم وحافظة بها النيكوتين

• كل حافظة تحتوي علي 10 مجم من النيكوتين

• يحتاج الشخص من 6-16 حافظة يومياً تعطي 80 بخة (كل بخة 13ميكروجرام) وهوما يعادل كمية النيكوتين الموجودة في السيجارة تقريباً.

• رزاز أنفي من النيكوتين

• لبان النيكوتين

• الجرعات الموجودة : 2 مجم – 4 مجم

• الجرعة الصغيرة توصف للمدخن أقل من 25سيجارة يومياً.

• الجرعة الكبيرة توصف للمدخن أكثر من 25 سيجارة يومياً.

• طريقة الاستعمال:

• تمضغ اللبانة ببطء حتى يشعر الفرد بتنميل ثم تترك في الفراغ بين الوجنة والأسنان.

ربما البداية تدخين التبغ و النهاية هنا..!

ثانياً: الأدوية المضادة للاكتئاب

• تستخدم بجرعات محسوبة وتحت اشراف طبي

• وفى الحالات التي يفشل فيها استخدام العلاج الأوحدينصح باستخدام العلاج المتعدد
بعض الارشادات للتقليل من أعراض الإقلاع:

زيادة نشاط الفرد في هذه الفترة.

تجنب المنبهات (الشاى والقهوة).

تمرينات النفس العميق

تجنب الأماكن والظروف التي يحتمل فيها الرجوع للتدخين خاصة في الأسابيع الثلاثة الأولي.
المداومة علي استخدام الحلويات التي تمضغ.
مقاومة الرغبة القوية في الرجوع للتدخين بتذكرة النفس أن هذه الرغبة ستزول بالتدخين أو بدونه.
ثالثاً- النباتات المساعدة

– استخدامات الأعشاب المختلفة للتخفيف من آثار التدخين:

– الثوم: ينقى الدم – يقلل من الدهون – مضاد حيوى طبيعى.
– أوراق البقدونس: مدرات للبول – تغسل الكلى.
– خاتم الذهب (Goldenseal root): منقى للدم والكبد والكلى والجلد – محفز للتخلص من
السموم.
– عنب الأوريغون (Oregon grape root): منقى للجلد والقولون – منقى للدم – محفز لوظائف
الكبد.
– النفل الأحمر (Red clover blossoms): منقى للدم.
– (Echinacea): منقى للغدد الليمفاوية – يزيد من آداء الحويصلات
الليمفاوية وكفاءتها.
– الهندباء البرية (Dandelion root): منقى للكبد – والدم- مدر للبول – مفلتر للسموم.
– الفليفلة الحارة (Cayenne pepper): منقى للدم – يزيد من التخلص من السوائل والعرق.
– جذور الزنجبيل: تحفز الدورة الدموية والتعرق.
– بلوط الجبال ( البلوط الأزرق) (Chaparral): منقى قوى للدم – يستخدم فى علاج السرطان.
– الحماض الأصفر (Yellow dock root): يحتوى على فيتامين (ج) والحديد –

وايضا تعوّد على ان تشرب كوب من عصير الجرجير يوما فهو منقى وقاتل وطارد
للنوكيتين من جسدك
الجرجير ذلك النبات المحب للماء و الذى يسمى Watercress و الذى يستعمل فى
العلاج بالأعشاب للتخلص من سميات و سموم الجسم الآدمى و هو يقلل من البلغم
و يحارب السرطانات التى يسببها التدخين و الدخان…
و الجرجير يحتوى على زيت حب الخردل الطيار و يحتوى أيضا على المنجنيز و
الحديد و اليود و الكالسيوم و غيرهم…..
واخوانى ااوكد على أهمية أوراق نبات الجرجير وعصيره ومنقوع بذوره كمقو عام
وكمضاد لنزيف اللثة وحفر الأسنان إلى جانب قدرة عصير الجرجير على تفتيت
حصوات الكلى والحالب والمساعدة في هضم الطعام، وإدرار البول فضلا عما هو
معروف عنه كفاتح للشهية.
ومن منقيات الدم الأخرى كذلك :

الصبار الأصفر ، تتناول مقدار فنجان واحد مع كوب من عصير الجزر على الريق
.

كوب واحد من عصير البرتقال يوميا في المساء .

والعسل كذلك يعتبر منقيا للدم .

فللاعشاب دور مهم في تنظيف الجسم من كافة السموم ومنها النيكوتين

جذور الارقطيون:
يستعمل جذر الارقطيون لتطهير الجسم من السموم بصفة عامة
والطريقة ان يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من مسحوق جذر الارقيون في كوب مملوء
بالماء المغلي ويترك لمدة عشر دقائق ثم يحرك جيداً ويحلى بعسل النحل او السكر
ويشرب كاملاً ولا يرمى المخلفات في الكوب بل يؤكل باقي المسحوق. ثم تشرب
عدة اكواب متتالية حتى تزول حالة التسمم.

بذور البابونج:
تستعمل بذور البابونج لتطهير الجسم من السموم والطريقة ان
يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من البذور وليس الازهار وتوضع في وعاء به مقدار ملء
كوب ماء ثم يوضع على النار ويترك يغلي لمدة دقيقة ثم يزاح من على النار
ويترك حتى يبرد ثم يحلى بالعسل الطبيعي ويحرك جيداً ويشرب كاملاً. ثم يشرب
عدة اكواب متتالية حتى تزول حالة التسمم.

التفاح:
يفيد التفاح المشوي في ازالة ضرر الادوية السامة وعليه فإنه في
حالة تناول شخص ما ادوية سامة فعليه شوي تفاحة وتناولها وذلك لحين نقل المصاب
الى المستشفى فهي تخفف كثيراً من ضرر السم.

جذور واوراق نبات الجاوي:
يؤخذ ملىء ملعقة كبيرة من مسحوق اوراق وجذور نبات
الجاوي وتوضع في كوب زجاجي ثم يملأ بالماء المغلي ثم يترك فقط لمدة عشر
دقائق ثم يشرب ويشرب بعد ذلك عدة اكواب متتالية .

رابعاً- التصميم و الإرادة

قرر وبحزم وتصميم الإقلاع عن التدخين وحاول جاهدا أن تتجنب الأفكار السلبية المثبطة.
أكتب في قائمة جميع أسباب رغبتك في الإقلاع عن التدخين، ثم اقرأ أحد هذه الأسباب (مرات في كل ليلة قبل النوم).
بالإضافة إلى الحفاظ على صحتك والتزامك أمام الغير بالإقلاع أسس أسبابا أخرى قوية وشخصية تدفعك إلى الإقلاع عن التدخين.
ابدأ في إعداد نفسك جسديا بالرياضة المعتدلة والإكثار من شرب السوائل وأخذ قسط كاف من النوم والابتعاد عن الإرهاق والتعب الشديد.
عليك أن تدرك ما أنت مقدم عليه (صحح توقعاتك):
كن واقعيا في تصوراتك: فالإقلاع ليس بالسهل ولكنه ليس بالمستحيل كذلك فهناك الملايين من المدخنين يقلعون عن التدخين كل عام.
عليك أن تدرك أن أعراض الإقلاع عن التدخين مؤقتة وهي أعراض صحية وجيدة تشير إلى أن الجسم يمر بمرحلة الإصلاح والشفاء بعد فترة طويلة من

التعرض للنيكوتين وسموم الدخان. وتبدأ هذه الأعراض بعد 24 ساعة من التوقف عن التدخين.
إن معظم حالات التقهقر تحدث في الأسابيع الأولى من التوقف عن التدخين وذلك نتيجة ادمان الجسد للنيكوتين، فعليك أن تتأهب نفسيا للتغلب على

هذه الفترة الصعبة وأن تستعين بكل من يستطيع أن يعينك من العائلة أو الأهل أو الأصدقاء حتى تنقضي هذه الفترة الحرجة.
أشرك شخصا آخر معك:
تحدى أحد أصدقائك أنك ستقلع عن التدخين في اليوم الذي حددته.
أطلب من صديق لك أن يقلع عن التدخين معك.
أخبر عائلتك وأصدقائك بعزمك على الإقلاع في اليوم المحدد الذي اخترته.
عليك أن تغير نظامك اليومي ونمط حياتك:
فرش أسنانك بعد الأكل مباشرة وقم بجولة مشيا على الأقدام.
غير ترتيب الأمور التي تقوم بها في يومك خاصة في الصباح فقدم بعضها على الآخر.
لا تجلس في مقعدك المفضل للتدخين.
تناول غذائك في مكان مختلف.
استعن بالأفكار الإيجابية:
إذا بدأت الأفكار الهدامة والداعية للهزيمة والفشل تخطر ببالك فعليك أن تذكر نفسك بأنك غير مدخن الآن وإن لديك الأسباب الوجيهة للإقلاع عن

التدخين.
أنظر حولك إلى الأشخاص الذين لا يدخنون وذكر نفسك بأنهم يعيشون حياة صحية ويشعرون بسعادة وحرية بدون تدخين.
تذكر الأجر والجزاء والبركة والرحمة والمغفرة من الرحمن واجعلها سندا لك.
استعمل الوسائل المساعدة للارتخاء:
استعن بالصلاة والصيام والتسبيح وقراءة القرآن وزيارة المسجد.
خذ نفسا عميقا وبطيئا وأنت تعد إلى رقم 5 ثم اخرج الهواء كذلك ببطء.
إذا كنت لا تستطيع التركيز فلا تيأس فإنك ستصبح قادرا قريبا.
نصائح قبل الإقلاع مباشرة:
لا تذكر نفسك بأنك لن تدخن طيلة عمرك وإنما فكر في التعامل مع كل يوم على حدة.
توقف عن حمل علبة سجائر معك في داخل البيت أو في مكان العمل واجعل الحصول عليها صعبا.
لا تنظف صحن إطفاء السجائر (الطفاية) بعد الاستعمال لأن هذا يذكرك بعدد السجائر ورائحته سيكون مزعجا.
ضع جميع أعقاب السجائر في وعاء زجاجي كبير لأن هذا يذكرك بمدى الأذى الذي يسببه المدخن لجسده.
نصائح ليوم الذي تقلع فيه عن التدخين:
تخلص من جميع السجائر وعلب الكبريت وخبئ الولاعة في مكان بعيد.
قم بتنظيف جميع الملابس للتخلص من رائحة السجائر العالقة بها.
أحط نفسك بمناخ نقي ورائحة جميلة في البيت والعمل.
قم بزيارة طبيب الأسنان لتنظيف الأسنان وتخليصها من البقع التي فيها ولاحظ كيف أصبحت أنصع بياضا.
أشغل نفسك في يوم الإقلاع عن التدخين بعمل محبب إليك.
اقتن أو اشتر شيئا كنت تتوق إليه منذ فترة.
ابتعد عن باقي المدخنين (وهذا لفترة مؤقتة فقط وهي فترة الأسابيع الأولى من الإقلاع عن التدخين).
تذكر أن سيجارة واحدة فقط يمكن أن تبدد جهودك كلها وتؤدي إلى فشل محاولتك.
استخدم السواك كلما شعرت للحاجة لإمساك السيجارة.
لا تسمح لأي شيء أن يغبر رأيك.
نصائح تعينك على مقاومة النزعات وتنفرك من العودة إلى التدخين:
عليك أن تذكر نفسك أنك قد أقلعت عن التدخين وأنت الآن في عداد الذين لا يدخنون، ثم انظر إلى الحوافز التي تدفعك للتدخين ثم اسأل نفسك: أين

كنت عندما غمرتك نشوة التدخين؟ وماذا كنت تفعل؟ ومع من كنت؟ وبماذا كنت تفكر؟ ذكر نفسك بالدوافع التي دعتك للإقلاع عن التدخين.
وردد على نفسك بصوت عالي ثلاثة من هذه الدوافع. اكتب هذه الدوافع الثلاثة ومقابلها ثلاثة دوافع للعودة ثانية للتدخين وقارن بينهما.
ترقب حدوث العوامل المثبطة وحاول أن تتفاداها:
حاول أن تجعل يدك مشغولة دائما (مثل التسبيح / السواك / الكتابة …)
تفادى الأصدقاء المدخنين.
مارس النشاطات التي تجعل التدخين صعبا (الصلاة/ الرياضة …الخ)
اشغل فمك بغير التدخين مثل أكل الفاكهة (الجزر/ التفاح/ الزبيب ..الخ) واقطع قصاصة بحجم السيجارة واستنشق هواء … وأكثر من استعمال

مطهر الفم.
إذا باغتتك رغبة العودة للتدخين فالجأ إلى تغيير موضعك ومحيطك .. فإذا كنت جالسا فتحرك واشغل نفسك بعمل يهمك.
تفادي الأماكن التي يسمح فيها بالتدخين خاصة في الأسابيع الأولى.
أنظر إلى ساعتك في كل مرة تباغتك فيها رغبة التدخين فستجد أنها تستمر فقط لبضع دقائق.
حفز وهيئ نفسك لكل عمل كنت تعمله في السابق كمدخن والآن تقوم به ولأول مرة كغير مدخن مثل أول إجازة كغير مدخن، أول رحلة طويلة بالسيارة

كغير مدخن فإذا علمت أنك ستوضع في موقف كهذا فعليك أن تستعد له وتفكر في الطرق التي ستحميك من العودة للتدخين.

خامساً- نتائج الإقلاع عن التدخين

حتمية التشريعات المانعة للتدخين

بعد التوقف عن التدخين بعشرين دقيقة:
يبدأ ضغط الدم بالعودة إلى المعدل الطبيعي. يتناقص تسارع دقات القلب. تزداد درجة حرارة اليدين والقدمين نتيجة لتحسن الدورة الدموية في الأطراف فتعود إلى درجة حرارة طبيعية.
بعد التوقف عن التدخين بثمان ساعات (8 ساعات):
تعود نسبة أول أكسيد الكربون في الدم إلى نسبة طبيعية. تعود نسبة الأكسجين في الدم إلى نسبتها طبيعية.
بعد التوقف عن التدخين بثمان وأربعين ساعة (48 ساعة):
تبدأ الأعصاب الدقيقة في النمو. تبدأ حاسة التذوق والشم في التحسن التدريجي.
بعد التوقف عن التدخين باثنتين وسبعين ساعة (72 ساعة):
ترتخي القصبات الهوائية مما يجعل التنفس أسهل. تزداد سعة الرئتين وتتحسن قدرتها على القيام بوظيفتها. بعد التوقف عن التدخين بأسبوعين

إلى ثلاثة أشهر:
تتحسن الدورة الدموية ينشط الجسم ويسهل المشي لمسافات طويلة تتحسن وظيفة الرئتين وقدرتها على القيام بعملها بما يزيد عن 30%.
بعد التوقف عن التدخين بشهر إلى تسعة شهور (9 شهور):
يقل كل من السعال واحتقان الجيوب الأنفية والشعور بالإرهاق وضيق التنفس. تزداد الشعيرات الدقيقة في القصبات الهوائية والرئتين مما يزيد من

قدرة الرئتين على طرد المخلفات والتسربات والتلوث وتنظيف الرئتين والدفاع ضد الأمراض والالتهابات الصدرية. تزداد طاقة الجسم بشكل عام.
بعد التوقف عن التدخين بخمس سنوات (5 سنوات):
تنخفض نسبة الوفيات الناجمة عن الإصابة بسرطان الرئة من 72 حالة في المائة ألف إلى 37 حالة في المائة ألف (ما يعادل النصف ) وبعد عشر

سنوات تصبح النسبة فقط 12 حالة في المائة ألف وهي تعادل نسبة الإصابة في غير المدخنين.
بعد التوقف عن التدخين لعشر سنوات (10 سنوات):
تتبدل الخلايا التي بدأت فيها التغيرات الأولية (التي تؤدي السرطان) بأخرى سليمة وصحيحة. تنخفض نسبة الإصابة بجميع أنواع السرطان بما فيها

سرطان الفم والبلعوم والمريء والمثانة والبنكرياس إلى أن تصل إلى معدلات مشابهة لمعدلات الأشخاص غير المدخنين.

%d مدونون معجبون بهذه: