jump to navigation

هل الرجل فقط هو الشخص العقلاني؟ 2012/12/07

Posted by shallwediscuss in لحياة أفضل.
Tags:
trackback

images

د.خوله مناصرة – يقول فرويد: “تركيبتهن البنيوية قدرهن” في معرض حديثه عن النساء.

وأتساءل هنا عن مدى صحة هذه المقولة، هل صحيح أن الرجل قادر على إخضاع جسده مستخدما عقله، بينما تفتقر المرأة لهذه المهارة أو المقدرة بسبب النقص في عقلها، وبالتالي تصبح غير قادرة على التحكم بنفسها، وتصبح أداة تتلاعب بها عواطفها وتقلبات مزاجها. وبالتالي لا بد من وجود سيطرة فاعلة تحكمها ألا وهي قوة الرجل العقلاني.

هل بات من المسلّم به، أن يحصل الرجل (القوي والعقلاني) على امتياز السلطة، وبالتالي الحق في ممارسة العنف والعدوان. مع موافقة المجتمع وتسامحه تجاه هذا السلوك العدواني الموجه إلى النساء (اللاعقلانيات). وأطفالهن.

فمن حق الرجل العقلاني أن يفقد السيطرة على أعصابه، ويمارس العنف الجسدي واللفظي، ويباح له هذا الفعل ويلاقي قبولا وتصفيقا من الآخرين. بينما ليس من المقبول، بل ومن المخزي أن تعبر النساء عن غضبهن، لأنهن مواطنات أدنى قيمة في المجتمع.

إن الرجل الذي يعيش في مجتمع دكتاتوري يصادر حريته، ولا يوفر له الحياة الكريمة، سيعكس هذا القهر والكبت والحاجة لتفريغ شحنات الغضب على زوجته وأطفاله، باعتبارهم الحلقة الضعيفة الوحيدة التي يستطيع أن يمارس عليها صلاحياته، ويظهر رجولته، ويعيش وهم التحكم والسيطرة.

إن تعامل الرجل مع المرأة بطريقة تمتهن كيانها له ثمن مؤجل يتعين عليه دفعه، وأحيانا قد يكون هذا الثمن مضاعفا، فقد تلجأ إلى إرهاقه بالمتطلبات المادية، وتنغص حياته، وتفتعل الأزمات والمشكلات، أو تشعره بالإثم من خلال الشكاوى المرضية التي تحمل طابعا ابتزازيا يحمل معنى “إن لم تقدرني وتحترمني، فانشغل بي”.

%d مدونون معجبون بهذه: